محمد بن سليمان
 

الشاعر محمد بن سليمان أصيل منطقة البليدات عاش يقول الشعر منبــها من خلال شعره إلى ضرورة التجذر في الهوية داعيا إلى التشبث بالأصـالة والتضامـــن بأسلوب شعري يعتمد على الحكم والاتعاظ بالماضي .

مشاهدة   mp3   تحميل   عنوان القصيد  ع/ر
تلاجيت 1
  ها الكارطة
2
فجوج واسعة 3

 
للكم بعثت جواب 4
  خامس سني
5
  مهموم ريت الكبش 6















 سنأتي على مجموعة من أهم قصائد الشاعر والقصيـدة الأولى يبين فيها الشاعر حاجة الواحد منا إلى الآخر وان كان صاحب مال وجاه....


 

 

فجوج واسعة

 

 
فجوج واسعة الظاهر يحب الوالي
وراجل بلا رجاله ذليل وبالـــــــي
**********
الظاهر وسيــــع أركانـــــــــــــه
يبغي ولد ما زال بغو زمــــــــانه
معاه إخوته ومناكبه وجيـــــرانه
وينزل منازل جود بيــها فــــــالي
راجل بلا رجالتــــه في هانــــه
لكان يبدا بالضخاير مالــــــــــــي
**********
لكان يبدا غومـــــــــــــــــــــــة
بلا رجال ما يزيد الثمن في سومه
زهو البنادم إخوته ملمومـــــــة
والاطناب بالڤرطاس بيهم عالـــي
أجاب ضرب الفاس لڤادومة
 وأجاب ولد المكر للجوالي
معناي ولت حالتي مذمومــــــة
بلا رجال ما نقداش دعك نزالــي
**********
بالريڤ فمي شـــــــــــــــــارڤ
وجهي مڤشر من الصوايب عارڤ
واللطم ليه رجال ما تتفــــارڤ
متضامنة الڤدام موش التــــــــالي
قلوب صافية ما هوش دخل سوارق

لا يكيده صاع الرخى لا غــــــــالي




تلاجيت مالقيتش
تلاجيت مالقيتش حبيب وسادة
انكمل عقاب العمر في ميعاده
تلاجيت بي حيرة
تنهدت ضاع العقل في تدبيره
حبيب اللي درته كنز لي ذخيرة
رخيص باعني بانفس ثمن اعداده
تلاجيت غير اللاجي
تنهدت ما لقيتش حبي ايفاجي
قايست كثر القيس منه واجي
رقعت نلقى نفدتي بيادة
حبيب اللي هون راسه عليك ايقاجي
حوست ما لقيتاش وين ابلاده
اليوم وقت وقت الحيلة
اليوم زقت ما تفرز مزايا جيله
ناس اللزم ولت انفار قليلة
واحد مع الميات وين اقعاده
بدي سومهم في السوق بالتحليلة
برد سعرهم ما عاد له نشادة
ودك كلامي انعله
علناس تفهم ثمرته و اتقله
ضنيت يبقى في ضميري خله
اليوم وقت ما تذوق الحديث اعباده
قليل فيه من سالم أوكاس الكله
خفي سرد ديمه شعرته رقادة
و الله ماني عايل
كلام جايبه تصغاه ناس قلايل
اليوم وقت فيه البوم ولى صايل
على الحر طير الباز جاب اولاده
كل ما عدلت الحمل باقي مايل
و الحر ما يخطى طريق أجداده
شكيت تنضبع
لن عدت شايب في الغرق مطبع
قاعد انصبع في اللزم انتبع
و اللي قرح ولى صعيب ارداده
غدت حكتي و قعدت غير انصبع
طاح القدر و العمر عنده اعداده
في مثل مغده الحكة
لا حباب ما عادوش كنا مشكه
و اليوم ميعادي بدا لي ركه
نكير اللي برد ما تخدمه حداده
تلاجيت عل الأحباب تنتكي

لنقول عرصه نوجد جداده




 
أرسل الشاعر رسالة لصديقه وكان محكوما بالسجن وفارا إلى الجزائر غير أن رسالته لم تصل فقال قصيدته هذه يناجيه ويواسيه في غربته
 
بعثت جواب
 
 
للكم بعثت جواب لنا ولـــــــــى
وصل بركم ورجع لا من حلـــــــه
********
جواب فيـــه نعــــــــــــــــــرب
عل ڤد ما لاجت خطاك مغـــــــــرب
إذا كنت ذاهب انشد اللي مجرب
وبالك تشاكي من حبس في ظلـــــــــه
واللــي مشي خش البرور ادرب
واللي ڤعــد عمره خرج بالسلــــــــــه
*********
كتبتــــــك عديهـــــــــــــــــــا
والصبر طب الموجعة يبريـــــــــــها
بلادك إذا لحقك أسف عليهــا
تفكر أيــــــام العكس تحت الذلـــّــــه
بلا رزڤ مايعدوكش أماليهــا
اخدم وطـــاوع سيد بوبرطلـــــــــــه
**********
بلا رزق ما تتقـــــــــــــــــدر
ومولا السبب من دون ساسة جــــــدر
من كان عالي نزلوه وحــــدر
ومن كان واطـــــي شرفوه اتعلــّـــــى
وهذا كلامي في الجواب مسطر
قليل من يهــــــز جوابنه ويحلـــــــــه
**********
أصبـــــــــــر دايـــــــــــــــم
واحمل مرار الثقـــــل كيف يترايــــم
وانت علينا بالمناقد لايـــــــم
بر السكنته الرجـــــل ماتوصلـــــــه
حتى بعثت جواب ولى صايم
وما عدت قــــادر كان عد الهلـــــــة
**********
اجواب فيه انســـــــــــــــالو
على قد ما لاجت خطـــاك وطالـــــو
في ما مضى الصابرين ينالو
ومكتوبلك في الراس قــــــــــدر الله
مكتوب ما ينفعش قولت قالوا
اخدم وطاوع خارجين الملـــــــــــة
**********
احسب سنيـــــــــــــن الفاتو
من أربعة وعشرين عشرة ماتـــــو
وهذا شهر إحداش فيه نتماطو
واحسب العام هذا خـــــــــــرج بكله
المطلوق والمحبوس ما يتواتوا
وما عدت ترجى كان قــــــــدرة الله
 





خامس سني
 
 
خامس سني لوجاع نفتن فيها
ولاقدر الله ساهلة يبريها
***
اتقولو الطبيب يداوي
غير قسم عنده في لعباد دعاوي
طبيب النصيحة حق كانه ناوي
اعظام الرشت في المقبرة يبريها
المهسوس واللي عاش عظمه راوي
و اللي كاتبتله نازلة يعديها
***
سابق سبق في علمه
فيما مضى لازم عليك إتـّــمه
و العبد ما عنداش حتى ذمه
يخش البحر و الروح ما يبريها
و اللي زهي بالعمر يطمع بأمه
ناس ياسره بالعمر رقصت بيها
***
ناس ياسره وصلها
ناس ياسرهبعد البلي نزّلها
ناس ياسره تحساب كسبت للها
غبرت حقوق الله ما يعطيها
و النفس تغلب كان من ماحلها
و اللي غلبها تارك شهاويها
***
العبد ديمه شاهيتمام صحته
على طول عمره زاهي
الدنيا غرورة يا خليقة راهي
إتبدل كواهي بناس تخدم فيها
و العمر ما يدومش مليح وباهي
و ليّــام ديمه مزلبحه امّـــاليها
***
كان ربي سبّـــب بأسبابه
و قدانا وجه بالخير
الطالب ما يكذبش احجابه
تثبت وعدت كل فقير
بالقدرة وساعة لجابه
قضي الحاجة بالتسيير






هالكارطة بادت
 
 هالكارطة بادت ولا تتصرف
عليها النواجع حاشدة واتحرف
***
بدت خايبة و معذوفة
بدت بايدة من الأربعة مقطوفة
هي العليها نرفعو المسلوفة
وهي الفضاها في الرجال يعرّف
ضاعت ملايين نجعنا ومصروفه
فسد طبعنا ما عاد من مضرف
***
هي الفضاها فاضل
هي الضناها عالفقاره عاجل
ما هيش كارطة المقصود بيها راجل
هاذي الصحاري الشبح فيها يشرّف
ركد غيمها وأرياحها تتواجل
حبس نجعها ما عاد من مطّـــرّف
***
النجع هاهو حابس
وثق المعاطن والحطب اليابس
من غرب الاقصى للبحر القابس
لا ثمّ ما تغبّــــط ولا تتحرّف
ربّي حكم هالعام غيثه كابس
أغلاظ الجهايم في الربيع إنكرّف
***
أني جبت حرف الفاء بالتوريده
كل من إسمعها جت عنده كيده
***
ما هوش بيه الفخره
تلاجيت ما لقيتش أمارد أخرى
جي حرفها بالفاء زي الصخره
في بير تسع اقدود فوق الميده
بالماصة يصعب على اللي جهره
أرضه هيام واعدة تلحيده






اشتد الجفاف على الصحراء و كان من عادة الغنم أن تقضي فصل الربيع وبعضا من الصيف خارج البلدة ترعى فخيّل للشاعر من إحساسه بالضيق أن الكبش و بقية الغنم في هم من حبسها دون الصحراء  
 
 
 
ريت الكبش
 
مهموم ريت الكبش هو وأخواته
ملطوم بن زيتون راس افلاته
***
الكبش عنده غيره
تفكر حنايا ليسرى واسريره
و اليوم ما بين البلاد والزيره
مڤزون مابين الحيوط امباته
عام السني يابس إنشف غديره
حجب غيثها في الارض ضاع انباته
***
عام السني مامره
ع البادية قعدت أوهام الجره
عام السني ميرادنا في الجره
معاطين بر النز ما طاڤاته
كانت نزالي في الصحاري البره
حلاليب وجلاداتها بيّاته
***
كانت عرب نزالي
مقاصيد للمحتاج والزوّالي
مراتيع زينة بغو للّي والي
لكان ريح النّصر للها واته
صبّت مطرها عڤب كل اڤبالي
أوّل اشتمبرعقب كل أغشاته







إستاء محمد بن سليمان من تنصل ابنه من حياة الصحراء وميله إلى حياة الحضر فخاطب حفيدته الخامسة التي تشاطره حبه للصحراء في قصيدة هذا مطلعها.                       
يا خامسة
 
يا خامسة كانه الفضى في جدّك
منان كان بدر العام فاله عندك
لاكان كنتي حرّه
غير أيّسي ذكرة ربيع البرّه
باباك بَــنْي البيت جاته عِرّه
لاتستكثري وقت إلتعرّض رَدِّك
مَرّار في ريقي عقد ما مرّه
مشغول من قلّة لِـقِيَّة ضِدّك
أصبري عل صبري
و لوجاع ما خلّت فضى في كبري
كان متت ديريلي مزار لقبري
كان عشت لاطال الزّمان إنردّك





و هذه قصيدة رثاء لحفيده علي بن سليمان عند وفاة أخته الخامسة.....
 
 
الخامسة
 
 البيت يبكي قال هاك حدي
اني اخسرت من يقلع و من يسدي 
البيت يبكي ديمه
  هست عليه أيام سمحه زينه
بين النزالي ناشطه انساوينه
 من اصل عربي بدوي و صيتهم متعدي 
وفيه زاد من اصل الطعام اعوينه
 مراتيع للوطان و المتعدي
هست عليه ليالي في قمرة 14 سعيه فالي
 معاي ناس من اهل الكرم رحالي
والله هاك ودي واليوم ما بين الحيوط ظلالي  
لا حصان يصهل لا جمل ايردي
منين كان طنبي عالي
 في واد م الظاهر سميح احوالي  
نصبو الركايز في مكان اعلالي
  لا زبل فيها لا حديد امصدي
كان لريلي بين القرع جوالي
 ولا رعاة البل فيها اتهدي       
اليوم الركيزة اتنوح
 بعد الغلا في الحوش هاني املوح
لا صيف عندي لا ربيع امفوح
 ولا عاد للترقيع من مصًدي
اني كبرت على صغري بديت انوح
 ايام كاتبه بالصبر فيها انعدي
ايام كاتبه انعدوها
سوى رخص ولا عز تنزوزوها
ليام هاذي لوقتها انخلوها
  وقت اللي فيه الرخص فيه عادي جدي
ايام زهو في حلو الغلا انعزوها
    بعد اللي قال البيت وينه ندي        
البيت يبكي عزه
        بعد الغلا طارت عليه العزه
بعد الخصب حطت عليه الكزه   
       طنبه تهرى و الركيزه اتودي
ايام زاهيه فيها البوت انعزي
 لا لقط فيها لا عوايد جدي
لفراق يا محره
    في الخو بيتك لا ذرى لا جره
بعدك على لحباب فيه امضره
   وحشك على ناسك هبط امكدي
قد ما داوينه الجرح زاد اتعره
 و نيران في لبدان حرقت كبدي
     قداش ما غنيتي     
 و قداش عل الوالدين ما ضحيتي
وقداش عل لكتاف ما هزيتي 
و قداش فاتعاب الغنم تتحدي
و قداش مز وقت الضحى صليتي
 ايبعد عليك النار هاك ودي
    ارقدي واتهني
           فراشك حرير هذاك ما تتمني
قد ما صبرت الصبر هارب مني
 دموع حامية ماها حرقلي خدي
تلاجيت ماالقيتش وريث ايهني
 كيفاش بالله علي ردي
    ردي عليا بزايد
         بانصايحك قداش درتي ضمايد
فراقك على بدني هبط جرايد
 لحباب مالقيناش منهم جدي
الصبر تدفن امعاك بين الحايد 
        اش ينفعك منه قدانا مدي    
اني متت ما تنسوني
     اني انظن ثم اوقات تتزوروني
اني صبرت مر الصبر بين عيوني 
  لتخلبصت لخيوط ديمة انهدي
لولاد و لبنات مايزوروني   
واش حالكم واش حال نسبة جدي
واش حالكم بالوافي 
واش حال من رضعوا حليبي الصافي
اني انقولك بالسر سري خافي     
لتلخبطت لمور لله عدي
انظر قدا اللي فات واللي لافي     
و حافظ على الجبين ديمة امندي



و هذه قصيدة كتبها عن الوالدين

الوالدين
 
انوصيك عل والديك ما تعصيهم
                     في كبرهم لازم عليك ساعدهم
والديك هم روحك
                    والديك هم الي يسهروا ع جروحك
والديك هم اليعملوا ع نصوحك
                    حتى عليك قسوا ما اتعاتبهم
ديركبرهم بالعز تحت اجنوحك
                   او ثبت اخطاهم خير ما تزلقهم
والديكم هم زادك
                   هم الي ا يحبوا ذكرتك واولادك
هم الي ايحبوا قعدك وامعادك
                   في فرقتك ما ثم ما ايفرهدهم
من عطفهم دارو كبير اوسادك
         ومن عزهممش الحرير يغطيهم
بالعز دللتونا
               قداش عل لكتاف ركبتونا
وقداش ع الصبر ما وصونا
             حاروا علينا من الدرك يشغلهم
في كبرهم بجناحهم غطونا
              يسردوا علينا ايام ضحكت للهم
في كبرهم هنيهم
              وفي غيظهم واجب عليك هديهم
قدر حالات الكبر عل ماضيهم
              سهر الليالي و بعدنا تعبهم
عل صبرهم واحنانهم عديهم
               وعل صبرهم بارعايتك فرهدهم
واجب عليك واسيهم
            في كبرهم روح العسل تسقيهم
انوصيك دير الخير ديمه فيهم
             وحافظ عليهم عالية امراتبهم
ناس اللي ضحوا بالغلا يحييهم
             واجب علينا انحققوا امطالبهم
امك عليك وجاعه
             في غيبتك ديمه عليك دماعه
في ثدها صافي الحليب رضاعه
             اوجاع حملها بالصبر تتعدهم
رقيقة الخواطر ع الظني فجاعه
              تمنت حياة العمر ما اتفرقهم
امك سقت الصافي
              و باباك حبه بين اضلوعه خافي
    
عل جالنا حتى مريض و حافي
               ساهر ليالي البرد وامتاعبهم
يسعى الهناتك واخوتك بالوافي
              و يطلب صيانة الله في امراقدهم
اني طالبك ترحمهم
             يا رب سيدي للصواب لقنهم
ثبت اخطاهم زيد في محاسنهم
             خفف عليهم ذنبهم واحفظهم
في جنتك وارعايتك خلدهم
              سيدي النبي بالشفع يشفع فيهم
احني الشعر ولى عاده
               قداش قال الجد هو وولاده
شهر القصيده بما وجد اوساده
               تلاجى على لحباب و امنازلهم
تره انشدوا لكبار عل ميعاده
                لضياف نزلته حنلهم
جدي نظم قصايده
                شعره عظيم او فيه برشه افايد
تاسفت عملوا من اسماه نكايد
                 بطال قالوا لمسيه اتغضبهم
اسمه محمد يعرفوه ابزايد
                 سليمان لقبه بالشرف مجدهم

 

 

 










free counters










التقويم الميلادي - الهجري


أوقات الصلاة حسب توقيت منطقة البليدات





الطقس هذا اليوم


 عـربي  Francais























































































































































































































































































































































































































































































































































































أنشر الموقع على الفيس بوك
 
Publicité
 
 

=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=