من أعمدة الصحف

 

تصفحت جريدة "الشروق" صبيحة يوم الأحد 13 أفريل 1997 فشد انتباهي مقال صغير سرعان ما بعث في نفسي شعورا بالنخوة و الإعتزاز... كيف لا و عنوان المقال يحمل اسم البليدات...

 

لقد كان مقالا رائعا لما احتواه من معاني دقيقة جاءت في أسلوب جميل عبرت بعمق عن الحياة اليومية بـ" عروس القرى " فكان هذا المقال بحق صورة صادقة عن أنشطة أهالي البليدات ... وبعد إذن كاتب المقال السيد البشير بن عبد الحفيظ أرجو أن تطلعوا على محتواه ...

البليدات : عروس القرى

 

زرتها والفصل صيف ... و ساعة معصمي تشير إلى السادسة صباحا كنت أحسب أني دخلتها و أهلها نيام ... فإذا هم أيقاظ ... و فوجئت بأكثرهم يتحركون مالئين الطرقات بعرباتهم المجرورة... أو شاحناتهم الصغيرة ... و قد ترى من يمتطي الدراجة النارية...و هم كثيرون، الكل في طريــقهم إلى العمل بغابـات النخيل المجــاورة .. أو المحيــطة بهم.. العمل و الجد شعار هؤلاء الناس لا فرق بين الجنسين .. و لا بين صغار و كبار..




الدقلاية .. هي النخلة الوحيدة التي تجد إهتمام الناس بها يفوق أي اهتمام بغيرها.. فالخيرات و النعم كلها من فضل الله الذي أنبت هذه الشجرة ذات الثمار الذهبية..ذات العراجين البيضاء "البزر" ثم "البلح" الأخضر ثم "البسر" الأصفر الفاقع ثم التمر الذهبي..

   



 


العهد الجديد أعجب بنشاط قريتي.. فأخذ يدفعهم إلى مستقبل مشرق.. فكانت المؤسسات الأولية.. هذا مستوصف في بناء عصري .. و هذه مدرسة إعدادية متوسطة .. و هذا مكتب بريدي تخال نفسك و أنت في ظله بإحدى العواصم في وطننا الجميل... الطرقات نظيفة دائما لولا معاكسات الريح في بعض الأحيان لكن الإصرار الدائم على تجميل البلدة غلب معاكسات الطبيعة.

 هذه أرصفة تلــتوي متبعة زوايا الأزقة داخل المساكن المنتظمة هكذا يحرص لجان الأحياء و كأنهم مهندسون جماليون ...

 المجلس القروي حريص كل الحرص على أن يجعل هذه القرية عروس القرى.. بدعم شعبتين في تنافس دائم.. و عمدة لا فرق عنده بين هذه و تلك.. فالكل ينتمي إلى أم واحدة هي  قرية البليدات  التي تبعد أكثر من عشرين كيلومترا من مركز الولاية قبلي. جرّب أن تزور هذه القرية و سترى نفسك محاطا بالأنس و الترحيب فكرم أهلها ينسيك غربتك و أنت حامل بين جنبيك   كرها مسبقا على قساوة الطبيعة في أقاصي الجنوب الغربي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 










free counters










التقويم الميلادي - الهجري


أوقات الصلاة حسب توقيت منطقة البليدات





الطقس هذا اليوم


 عـربي  Francais























































































































































































































































































































































































































































































































































































أنشر الموقع على الفيس بوك
 
Publicité
 
 

=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=