أحمد بن سالم البرغوثي
الشاعر احمد بن سالم البرغوثي أصيل منطقة نفزاوة من قرية البرغوثية بالتحديد ذاع صيته فأصبح من أهم شعراء المنطقة بما قدم من شعر ذو قيمة فنية عالية و صور شعرية نادرة.
مشاهدة تحميل القصيد ع ر
  حبيب اللي زرعلي  1
  حبيب اللي شكالي 2
  آق مع آق 3
غرام زول 4
  يزينا يا مباركة 5
  تحيفة ظريفة
6
  احيت نار الفرقة
7
  بطل عليك الهدرة
8
  شيّر على الأبعاد
9


حبيب لزرعلي في ضميري غصّة

 

حبيب ان زرعلي في ضميري غصة *** منكبدتي منبت هواه نڤصـــــة
حبيبي ان زرعلي في ضميري حسيفة *** من غير لادرتش معاه حساف
نحساب ما عندي حبايب كيفــــه *** و نحساب حبه ما معاهخــــلاف
حطيت ڤدره فوڤ راس حديفــــة *** و هزيت ثڤله فو مل الأكتــــاف
وفرشتله فوڤ الحصير ڤطيفـة *** و بسطله طرز الحرير أصنــــاف
عامين و الثالث يحولخريفه *** في طاعته نجري بلا توڤـاف
إذا غاب نبكي بالدموع سخيفة *** إذا مرضنتمرَّض بلا تسخــــاف
هذاك حدي فو من تشريفه *** و هذاك حدي فوت مالتشراف
و جريت جرية من ڤداه نظيفة *** نحساب ما عدتش معاه نخاف
حياني الحييجابد علي سيفه *** و زود ضربني لاستــــحى لا راف
نستاهل التغربز و التطويفـة *** نستاهل التكتيف و التشعاف
و نستاهل يديرو علي تخريفة *** آش ڤالك مجنون راسهخــــاف
أني زهفت و خلو الصغير زهيفة *** رمتني على صحبة عباد ڤصاف
ولِّيتمستهزب و واكل جيفة *** و ندمت و لحڤني الندم بالزاف
***
لحڤني الندمبزايــــــــــــــــــد *** و كويت فوڤ إيدي ثلاث جرايد
و شعفت من بني الحجرالبايد *** شهرين يتڤضڤض يصوب رصه
نوصيك يا مغفول بره حايــــد و ***اللي انكوىمعادشي يتوصَّى
***
حبيب انزرعلي في ضميري علة *** تشغشب دليلي ما بڤيتندل
نحساب ما درتش معاه الزلة *** و ما نحسبه طول الزمان يزل
ملّكتله عڤليخذاه بكلّه *** و جوجيتله بين الجواجي حل
فرّغتله ڤلبي نزل في ضلّه *** موحال لاواحد معاه نزل
في طاعته نجري نعم باسم الله *** و في خدمته نخدم بغيرملل
عامين ما ندري ثلاثة والله *** جمَّعت محاسيبهم علي ضل
عديتهم بينالصفا و الذلـــــــة *** و شربت مرَّار الحبيب عسل
على خاطره حملت الڤطر و بلة *** و خشِّيت في غارق الطين وحل
نحساب لا خاب الزمان و خلَّى *** نلڤى حبيبي مامعاه خلل
حياني الحيي ربط أن ربطه حله *** بدِّل غلايا باعني و ردَّل
ستندمتهاني من الندم نتڤلَّى *** و شكِّيت في فكري أني المختل
خلِّيت ما تحرث أنقاضالتلة *** و حرثت في سيخة لبز و طل
نحساب يڤوى زرعها يتعلَّا *** تحضرت للصابةبكل شغُل
ضرب ملحها يبست غدت مصلَّى *** لطم زرعها بعد النّبات بْطُل
لا دامتلا نڤلت لا خبِّت *** لا حصّلت بين الحصائص حصة
ثبِّت في الناقص بديت نثِت *** وفِّيتله نلقاه فيه الخصَّة




هذا قصيد للشاعر المرحوم احمد بن سالم البرغوثي


في وزن البورجيلة

غرام زول من بيه الخلوق نفاحة



غرام زول من بيه الخلوق نفاحة *** اشقي خاطري بعد الهنا و الراحة

غرام زول من قاهرني***سكن
داه عاشر في الكنين جمرني
سكن كن ما بين الدفوف عشرني***ردك دك دار الباطنة مركاحه
تلاجيت ما لقيتش حبيب نصرني***ال نحذيه نلقى قربته رشاحة

تلاجيت زي الفرخـة***و حبست حبسان الجمل في الدرخة
و تعبت في جرة روامـق لرخا***تاسع سني بين البلا و اكلاحه
رخيت حبها ما باش لي يرخى***ربط رباط ربط الخيط ع السفاحة

رخيت حبها من بالي***في ساع ما غابش عليْ ولالي
صبغ صبغ في قلبي كما الفيلالي***خفق خفق خوفقني خفيق جناحه
نحساب نطفي فيه تو يطفالي*** شِعَلْ شَعْل شَعْل الزيت في مصباحه

نحساب قلت نحوزه*** غرام زول من خده كما الفانوزة
نفذ نفـذ في قلبي كبس غروزه***حبس رص دار الباطنة مركاحه
رضخ كبدتي رضخان كيف اللوزة*** م الرضخ قعدت هابلة درواحة

رضخ كبـدتي رضرضها ***معس هسها بالخافية مرضها
مضى مضها مضان لين مضمضها***ردكها رديك الوجه للتفاحة
على بنت عيني وين ما تلحظـها***ترمي مدامع ساكبة نضاحة

على بنت حـرقت دمـي*** و غرامها يبس بلايل فمي
تهويت بهواها ترادف همي*** تكويت كيف الطعم في القداحة
ودهشت دهشان المريض المغمي *** تعصرت عصر الثوب قبل شياحه

تعصرت من عصـرانه***و تصهدت من حر الهوى و امحانه
تخضيت خض الدلو في رجانه***تكتفت كيف الشاه للذباحة
مخصوص كان القبر و الجبانة***واتى علي القول للنواحة

مخصوص كــان دفيني***و باقي غرام الباغرة قاضيني
سامور سامر في الحشا شاويني***تدرجحت في شقة هوى درجاحة
لاعبتها لعبت معايا حسيـني***و خلت كلابي في الخلا نباحة

لاعبتها بملاعب***جي لعبها فارط عليّ صاعب
متعوب في ملعب هواها تاعب***عليْ تعبها ضيق وسيع الساحة
دعب وادها صوب علي داعب***و لا عمتها غاطس و لا طفـّاحة

لاعبتها برياسـة ***و لا طينها نجمت فيه ملاسة
و لا ساسها نفعت معاه سياسة***ال نبنيه يتهدّم سهيل طياحه
هذاي حال ال خرج من ناسه***غريب وطن يلقى الجيدين شحاحة

غريب وطن ماله والي***سوى الرب سبحانه عليم بحالي
يغفر ذنوب الصغر يسـترهالي***في يوم تظهر فيه كل قباحة
و استغفرو يا جمع من يصغالي***و صلو على من غرته و ضّاحة









ضحضــــــــــــاح


ليامات لا واحد يجيب نباء للآخر نهار زاهي و نهار كابي نهار مكشبر و نهار مغبّر و نهار ومد و نهار مزطط و نهار أغبش و نهار أزرق و نهار منور و نهار مبروك و نهار يجفّل و نهار يرعب و نهار يكوفخ و نهار اليوم طلع ضحضاح:

ضحضاح ماشناه يُزراڤ
يُوساع يـُغراڤ
غيمة على روس اللأشفاڤ
دخـَّان غطـّى رواڤـــــــــة

مهاميد شينة و رڤراڤ
و خنۋ و أطبــــــــــــــاڤ
و جبال تعلى و تـُشهاﭪ
هي و سحابهْ تلاڤى

يا موحشة فج رهـَّاﭪْ
مڤطوع الآفــــــــــاڤ
يصعب على كل وهَّـاڤ
يخليه ما شْـين رڤـاڤـة

ضعن العرب فيه ياساڤ
و البوم نڤنــــــــــــــاڤ
و الذيب بالصوت عوَّاڤ
والضبع تسمع ازهاڤة

و جند الڤطا داير أفراڤ
و الريم صعفـــــــــــاڤ
و الهدرڤة بين الأهياڤ
لا رافعتها ڤلاڤـــــــــة

علي حاز مكحول الارمــــــــــــــــــاﭪ

 

.....

 

 

نعزوك في الوالد

 


 

بعث الشاعر منصور المهذبي بالابيات التالية لاحمد البرغوثي معزيا له في والده :

يقول منصور المهذبي :

نعزوك في الوالد ربيع ايامك ****مقباس صادك صادني قدامك
الوالد سلامة راسك ***نعزوك فيه وتقبله بانفاسك
كفن اللي لبسه ولباسك**** نموتوا كما فرض الصلاة وصيامك
في العلم والقران وارد ساسك**** اصبر ودير الصبر تحت اقدامك
الصبر فيه افايد *** هذاك عمره لا نقص لا زايد
انت تعرفه حكم الله رايد ****وساس الادب لا وايلك واعمامك
وكثر القلق ما يزيد كان نكايد **** بحساب وافي حاسبين مقامك
قدرك كبير علينا *** وبيمين لا يقدر تحلف فينا
خبر والدك زاد القلوب غبينه ****وبعدت علينا ساحتك ووهامك
تمنيت للكم تسفر الماشينه*** وقت المصيبة نهضموا تخمامك
وقت المصيبة حرنا ****وللمشي ما صبناش للكم طرنا
بجهودنا هذا علاش قدرنا ****تفتح جوابي وتنظره باميامك
والفضل بالمظنون تتفكرنا **** وقت ان تجي نتشرفوا بسلامك

رد احمد البرغوثي


الاحباب وقت الصايبة ريناهم **** يتوجعوا للمواجعي بنساهم
ريت الحبيب الصافي *** مذبال مذبل على تسخافي
نار ليعتي عافس عليها حافي **** وفي اوهام من فاقد معايا واهي
على قسم شطر الوجيعة خافي ****ووجاع روحه جبدوا واخلاها
ريت الحبيب الداني *** اللي يحبني في خاطرة رباني
زمان ليعتي مشوي على شياني **** معايا ليالي منكدة عداهم
كان عشت ننوي عهد طول زماني ****جمايل حبيب الضيق ما ننساهم
كان عشت ماني نرده ****جميل صاحبي وقت الرخا والشدة
ونزيد لوات معد نعده *** الاحباب ما ننس زمان غلاهم
لو نقعد ليهم عبد طول المده *** ما نجيش في محسب شعر كفاهم
ما نجيش في محسبهم **** وامنجيش في همة على منسبهم
وما نجيش في ساعة غلا صاحبهم *** جربتهم للصايبة مدراهم
المضيوم ما تضيقش عليه رحبهم -*** يتلفتوا قدامهم ووراهم
يتلفتوا للغايب *** ويدببوا شاة الضعيف السايب
صناديد نعرفهم رجال صوايب **** المهموم ما يفعد حزين قداهم
ع البعد غايضهم وفاة الشايب ****الله يجعله من كل سو فداهم
عل بعدهم عزوني *** في والدي الغالي ربيع عيوني
عشرين نحصيهم جواب يجوني **** خلاف القراب القابلين عزاهم
الله يعزهم عل قد ما عزوني *** ويدوم عل طول الزمان هناهم
الله يعزهم يغليهم **** الله يجيزهم من كا سو يجيهم
كيف ما رضوا بالباهية يرضيهم *** وبالحق سي منصور يتحداهم
بعث وعظ وعظني على وعظيهم **** غزل غزل جيد عل غزيل سداهم
بعث وعظ في ملفوظة *** دوا طب يشفي من عرف حظوظه
يبري القلوب الكاسدة ممروضة ***معانيه عل جور الزمان بناهم
من مات تمم حسبته وفروضه ****والحي في الادراك هو واياهم
من مات تمم فرضه ***ما عادلة كان الحساب وعرضه
والحي كان غضب والا يرضى ***بلا جودته من فارقوا يجفاهم
واجب عليه الصبر يترك غرضه**** الموت لازمه وايام يستوفاهم
ابنادم يوسع صدره **** وعل قدرته يوكل عظيم القدرة
ربي خلق الخلق هو الادرى **** باقسامهم واجالهم وحياهم
غير النفيسه قالقة منكدرة**** الايام ما طاقت وجايع داهم


وكان رد منصور المهذبي على ذلك :


لفظك ونظمك كادني ردانه **** مذ بد عل التفصيل في نضمانه
لفظك عسل مقطر ***صعيب مطلعة يصعب على المتشطر
ياسمين صادف بالزبد معطر *** وقت ان نعيده يفوح في شمانه
عبد ان يذوقه في الصيام يفطر *******مضبوط ضبط الصح في ميزانه
مضبوط ضبط مكلف **** رشم رشم سامر في الضمير يخلف
مضروب في القالب سقيم مولف**** عود البلنز مخدوم باللكانه
والله والله حق لاني نشلف **** في وقتنا بحرك قوي طوفانه
بحرك قوي تياره***كلامك مثيل الذهب في معياره
يبري القلوبر الكاسدات حياره****لفظك يحير راقد الجبانه
صاحب عقل وهندسة ودبارة*** مفوض على العربان والوطانه
مفوض بحسن جوابه *** استويتلك يرحم افاد جابك
حيث حبيب نقرا عليه جوابك ***تشره خلوقه وينذهب شيطانه
بيك نشهدوا واحفاز في تنسابك **** صاحب عقل وماهية وكهانه



هذه القصيدة تمثل حوارا شعريا بين الإبن (إحمد بن سالم البرغوثي )

و والده حمد ومن خلاله تتجلى القدرة على التعبير و النظم وسعة الخيال.

 

يا والدة

الابن

يــا والــدة كــانــك عــلــي دمـّـاعـــــه

بـالـفـاتـحة مـا تـغـفـلـيـنـي سـاعـــه

مـــا تـــغـــفـــلـــي مـــضـــنـــونـــك

كــانـه عـلـيـك يـعـز كـيـف عـيـونـك

و ادعـيـلـنـا بـصـحـة الـبـدن يصونك

وقـت الـلي تحطي جبهتك في القاعه

يــا والــدة حـــالـــوا عــلـــي دونـــك

فجوج موحشة تصعب على القطاعه

مـــا تـــغــــفـــلــــيــــش ولــــيــــدك

فـي عـقـاب كـل صـلاة مـدي أيـدك

و ادعــيـلـنا بـالـخـيـر يـرحـم سـيـدك

كـانــك عــلـي كــبــدتــك مـلـتـاعــه

الـمـكـتـوب يـا أمـي غـلـب تـشـديـدك

و زاد هـزني كـثر الـبغـر و أوجاعه

كــــثـــر الـــبــــغـــر قـــلــــقــــنـــي

رخّـص عـلـي افــراقـكـم طـاوقـنـي

ســيــدي شـوانـي بـالـنـكـد حـرقـنـي

سـلـمـت في المـحـراث و الـلي باعه

ســــــلــــــمــــــت ززت بــــــلادي

و من وطنّا وحدي مـرقـت افـرادي

من العكس مـا جـانـي عـلى مـرادي

مـشـيـت دغر مـتـخـفـي بـلا شـيّاعه

عـلى الـماكـلـة حـارم مـيـقات افادي

و الـقـلـب هـأيـم كـتــبــتــه تــداعــه

كــــتــــبــــتــــه تـــــصـــــــــــرّف

و العـبـد مـا عـنـداش ويـن يـحـرف

يـكـذب و يـنـفـخ بـالـحـنـك يـخـرّف

و علـى قـدرته المكتوب قاصر باعه

لا كــان لاطــه الــدرك يـــطـــرّف

يخش بر ما يهـسـش عـلى السماعـه

يـــدخـــل بـــرور افـــــريـــــقـــــه

و صبره على كثر البغر و الضيقه

قـلـبـه مـلا بـالـنـار فــيـه طـلـيــقــه

صـابـر يـعـانـي كـتـبـتـه و افراعه

أمّـا جـلـب الـرزق واتـى ســيــقــه

و إلاّ رقــد فـي الـقـبـر مـد كـراعـه

الأب

و الــــلـــه يــــا مـــــضــــنــــونـــي

نـحـسـاب ما درتـش معـاك الـدوني

نـحـسـاب انـت فـص مـيـم عـيـونـي

فـص الـمـيـامـي يجيش شي ارداعه

اسـتـاقـظـت نـلـقـى لـفـع فـي عيوني

بـلا فـتـن غـارت قـوم عـالـرتـاعـه

نـــــحـــــســـــاب انـــــت ولــــــدي

نـحـسـاب فـارح بـيـك مـاذا عـنـدي

لـن درتـلـي يـا كـبـد كـيـف الـهـنـدي

الـلـي يـاكـله يخـرز الشوك أصباعه

قــرّيــت صــبـّيــتــك و درتـك نــدي

انـهـيـنـا على الجنس الرذيل استاعه

نـــحــــســــاب روحــــي ســــيـــدك

نحساب روحي نصرتك و عضيدك

نحساب نـشـرك نـرقّـعـك و انـفـيـدك

بـطـال مـا تـشـبـح درك و انـزاعــه

و كيف صار نصحي مر بضع ايكيدك

لازم إيـولـوا الـلي يـظهروا الشياعه

نــــحــــســــاب مــــاشــــي تـــقــري

اتــجـيــب الـدّوارو الـذهـب الـفـري

لـن درتـلـي يـا كـبـد كـيـف الـكـري

بـلا قـط ززت الـقـصـر و الـقـصّاعه

اشـعـفـت مـن الــتّـوراء لاش نــورّي

ولـيـت مـكـره كــلـمــتــي وجــاعــه

نــحـــســـاب بـــيـــك انـــعـــاشـــي

نـحـساب نـفخـر على المقيم و ماشي

نـحـسـاب انـت راحـتـي و امـعـاشي

لـشـعـشـعـت لـسـوام عـلـى الـبـياعه

كـلامـك يقوله اللي ما قرا و دراشي

و انـت قـريـتـه عـصـو و الاّ طـاعه

نــــحــــســــاب انــــــت روحــــــي

نحـسـاب كـبرك نهضتي و افروحي

نـحـسـاب انـت مرتـعي و صروحي

درجـحـتـنـي بـيـن الـسـماء و القاعه

و عـمـلـتـلي مـشـهـاب فـي جـلّوحي

خـايـف انـمـرّق يـضـحـكُ السـماعه

الإبن

يـا والـدي جـوابـك قـريـت حـروفـه

تـمـنـيـت روحـي مـتـت لاش نشوفه

تـــمـــنـــيــــت لاش قــــريـــــتــــه

تـمـنـيـت رانـي عـمـر لا حـلــيــتــه

تـمـنـيـت هـذا الـفـعـل لا ســويــتــه

بالـعـمـر مـاضـي مـا دخـلت اكلوفه

وليت نادم على الـغنـي الـلـي دزيته

نـلـقـاه عـقـلي فــات فــيـه الــزوفــه

نـــلـــقــــاه عــــقــــلــــي خــــارب

تـكـوفـخـت مـا دلـيـت بـيه مسارب

جـرالي كيما السكران دايخ شـارب

لا يـفـرّزالـمـثـبـوت مـالـمـحذوفه

مـجروح جـتـني دبرتي في الغارب

و زايــد عــلــيّ حــمــل بالمردوفه

تــــمــــنــيــت لاش يـــجـــيـــنــي

تـمـنـيـت مـا شـفـتـاش حـتـى بعيني

نـلـقـى كـلامـه نـار بـرّد حـيـنــــي

مـن يومـها واصل قـطـور الصوفه

يـا والـدي اللـي صـارلـي يـزّيـنـي

كـثـر الـعـدد لـلـجـيّـديـن عـنـوفـــه

كـــثـــر الــــعــــدد بــــكــــانــــي

رقّـق عـلـي خـاطـري و خـذانــي

يـا والـدي راهـو الـنـدم قـضــانــي

زاد قـصـنـي قـصّـان بـالـمـقـلـوفه

الشي اللي وقع ما يـنـفعـــــه فكّاني

انـقـاضـوه لـن تـمـرق أيـامه توفى

تــــمــــنــيــت هــا يــا ســـيـــــدي

تـمـنـيـت ما ريتش جوابك في يدي

تـنـهـدت شـي مـا فـادنـي تنهـيدي

عاللي انكتب طاحت دمعتي مذروفه

يـا والـدي جـوابـك قـطـع بـديدي

مـالـي فـرج مـن غـيـر حـك الغوفه

مــــالـــــــي فــــــرج انــــــدلـــه

مـكـتـوب فـي راسـي نـزل مـن الله

انــقــاضـيـه كانه خير و الاّ زلـّه

ابنادم يعدي ما انكتب في اصحوفه

نـوصـيـك يـا سـيدي سلامي عـلـّه

عـالـوالـده راهـي عـلـّي صخـوفـه

الأب

و راس إخوتك كبدي عليك رغامه

طـول الـحـيـاة مـا تجيك منّي ندامه

طــــــــــــول الــــــــــمــــــــــــدة

طول الحياة في الجاي و اللي تعدى

قـلـبـي عـلـى لـكـبـاد مـا يـصــدّى

بـلا شـبـحـكـم زاد الـضـمير اهيامه

كلام الـلـي جـبـتـه غـيـر بـيّ فـده

و أمـك تـحـبـك شـبـر و أنـا قـامـه




 

 

الصـــــــبر

 

الصّبر مرّ الصّبر كان تقدّه

قبلك كليتـه ما بغى يـــــتعدّى

الصّـــــــبر مـّر طعــــامــــه

روّمت قبلك خاطري ما رامه

مالح ومر وبضع عنده ايّامه

وفي جدّته يقوّي زفير الفّــده

كبير الاصل يكبس على الدرك حزامه

يلاوي زمان الموجعه والشدّه

كبير الأصل ما يتورّى

يصبر على صهد اللهيب وحرّه

يحمل يعدّي المالحة والمرّه

بطّال ما تطولش عليه المدّه

يرجع يرجّع خاطره بالجرّه

فراق الحبايب خير ما يجدّى

الصبر مرّ حقيقة

عرجم حدج ياطفل كان اطّيقه

ثابت يسل القلب ومعاليقه

ويدير في وسط الجواجي غدّه

في ما مضى قبلك دخلت غريقه

ودايه جحته ما بغيت انردّه

الصّبر يا ولد أمّي

شقي خاطري قبلك ونزّح دمّي

جرالي كما المفطوم هافي ممّي

مازال ما كمّل حليب العدّة

صابر على الادراك جاحد همّي

في اللّيل نبني والصّباح نهدّه

الصّبر قالوا راحه

فيه الدّواء للكاثرات اجراحه

أني القلب عندي ما دخل سراحه

مني فرط ما لقيت باش انردّه

طول الليالي دمعتي نضّاحه

ياتعس من فارق حبايب ودّه

الصّبر قبلك ذقته

لقيت طعمته كيف الحدج مرّقته

من يوم زولك من البلد فارقته

اشْغشب دليلي ما بغيت إنردّه

على الأرض طاير والسّما ما الحقته

فج مضربك عل خوك لا ما سدّه

الصّبر ثابت درْكه

فيه خير كونش عل المعاصى بركه

مجروح من صهد الكتب والبدّه

ويوساع عل مولى لمواجع تركه


تلقاه ساهي دمعته على خدّه

برّد اكْــتافه ما ايقدّ الحركه

 

رقي سـيط

 

رقي سـيط من عمره تعدى سايب    
إستغفرت تصريف الزمان عجايب

من كــــــــان جـده ضـــــــــاري    
و بــــاباه بـــــــتي اليوم له الواري

رقت موجته فوق الشقف الصاري   
عـــــاد الــسمع للوذن كان غرايب

ريت البهيمة راكبة عكـــــــــاري

على ظهر ضبع مـــناديا بالـــغايب

الـــــــداب كــــاتب حـــــــــــــجة

ومنــــه الضـبوعة هاربة تتـلــجى

و الكبش ريــته شـد ذيب و قنجة

و جـايب أولاده مكتفــين عصايب

البدعة الكبيرة الفار رامي سـرجه 
 وراكب على قطوس شارف شايب

الـــباف حـازالــــــــــــــــــــزملة

بدي يغور على جند الـــعقبة جملة

و الــــــباز يرحي للدجاج ويملى

و الذيــــــب صلى عاد يذكر تايب

و الملح عملو مقطعه في الرمـلة

و الــشط ولى غــدير مـاه ربــايب

الــــــــثوم عـطره زايــــــــــــــد

وزهر البصل من قـــبل له شـــوايد

و الورد وطـــــر ما عليه نشـايد

الأبراج خـــليو و الفنون زرايـــب

و اهل الوفاء ولوا رغم وصرايد

و الأرماز شاحو لابــــسين جبايب

الأيـــــام عــــــــادت مـــــــــرة       
كثر عكـسها و الـقلب طـاب تهرى

عاد الحشف أغلى ثمن من الحرة

علوه فــــرفت زاز كــل ســــحايب

ذيول الضواري نورت تتـــغرى

و الورد طــــايح ما عليه طـــلايب

الصــــــــــــيد مـا لـه ذكــــــــره      
جـــلي فــد جــلاه الــبقر من وكره

ولــد الـــحبارة عاد يسري بكري      
يصطاد في ريــم الغزال جـــلايب

تكوفخت كوفخني العوج و القهرة
....

 

 




 


 
free counters

 

 


 
أنشر الموقع على الفيس بوك
 
Publicité
 
 

=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=